نشر : الأحد 30 أغسطس 2015 الساعة 08:36 صباحا
عدد المشاهدات : 1567 || التعليقات : 0
عضو
  • تاريخ الإنضمام: الأحد 30 أغسطس 2015
  • النقاط:20

دبي.. أمتع الرحلات السياحية

   لم يحدث أن تحيّزت لخيار السياحة في مدينة ما أكثر من مرة، سوى لدبيّ؛ ذلك أنها وجهة ملائمة ليس لي أنا فحسب، بل ولعائلتي التي أصحبها معي في إجازة ما بين الفصلين وفي نهاية العام.

حجز الفنادق في دبي ميسّر للغاية، وثمة طيف واسع من الخيارات ذات الأسعار التنافسية، والخدمات الرفيعة التي تضاهي تلك الموجودة في أكبر الفنادق والمنتجعات العالمية، بالإضافة لتوافر الخدمات المرافقة للحجز الفندقي من قبيل استئجار السيارات السياحية ووجود جليسة للأطفال وكذلك الخيارات المتعددة من حيث المطاعم التابعة للفنادق، عدا عن خدمة الإيقاظ والبياضات المعقمة والنظيفة وما إلى ذلك من الأمور التي تسترعي انتباه السائح وعائلته.

في دبي على وجه التحديد، وجدت ضالتي، وكذلك عائلتي التي أصطحبها دوماً نحو منطقة الـ "داون تاون"، التي تضم برج خليفة، الأطول في العالم، ونافورة دبي الضخمة والأكواريوم الضخم أيضاً، كما أصطحبهم لممشى الجميرا، الذي يعدّ وجهة مثالية للراغبين بتزجية الوقت في المقاهي والمطاعم العالمية الموجودة، عدا عن المجمعات التجارية الضخمة، وفي الوقت ذاته ممارسة رياضة المشي في واحد من أجمل الطرقات المصممة خصيصاً للمشاة بجانب الواجهة البحرية الساحرة للمكان.

ممشى الجميرا يشبه إلى حد ما مرسى دبي، أو ما يُطلق عليه "مارينا دبي"؛ ذلك أن الطريق الساحر الطويل بين الأبراج الشاهقة، يطلّ على المتاجر والمطاعم والمقاهي العالمية، إلى جانب الواجهة البحرية المصممة بطريقة تضاهي مرسى فانكوفر الكندية، عدا عن توفر خدمة اليخوت الفاخرة التي بوسعك وعائلتك أن تستقلّ أحدها وتمضي سهرة لطيفة في مياه الخليج العربي.

وفي كل مرة، أصطحب عائلتي لمكان مميز لتناول العشاء، تارة لبرج العرب، وتارة لأبراج أرمادا، وتارة لمنتجع أتلانتس وهكذا..

دبي مدينة قلّما يملّ منها أحد؛ ذلك أنها قادرة على صناعة الدهشة دونما توقف.

 


0

لكى تتمكن من الرد على هذا الموضوع يجب عليك تسجيل الدخول فى الموقع من هنا أو إذا لم يكن لديك حساب على الموقع يمكنك الحصول على حساب مجانى من هنا

تابعنا على